DZ كل العرب
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

نوفمبر 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 

اليومية اليومية

أفضل الكلمات الدليلية الموسومة


المبداء 1 لتعلم الروحنيات

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع

اذهب الى الأسفل

المبداء 1 لتعلم الروحنيات

مُساهمة من طرف محمد المغربي في السبت أغسطس 11, 2018 11:37 pm

cheers cheers cheers cheers
لدرس الاول  مبادىء  العلم الروحانىواهمية الورد مبادئ العلم الروحاني : أولا: تقوى الله عز وجل في السر والعلن وأصل كلمة التقوى مأخوذ من إتقاء المكروه أي تجعل بينك وبين المكروه حاجزا او مانعا والمقصود هنا ان تجعل بينك وبين عذاب الله تعالى حجابا حاجزا من خلال اتباع أوامره واجتناب نواهيه ويحضرني قول ابن مسعود رضى الله عنه ( هو ان يطاع فلا يعصى وان يذكر فلا ينسى وان يشكر فلا يكفر ) وقال الرازي : ( اجمع العلماء والحكماء كلهم ان صاحب هذا العلم – يعني العلم الروحاني – كلما كان اقباله على الخير اكثر كانت اعماله انجح لأن من خاف الله تعالى سخر له كل شئ واطاعه ) والحديث يطول بل ويطول جدا عند الحديث على التقوى ثانيا : الجزم والعزم بنجاح العمل وهذا الشرط يعد ركنا اساسيا ومحورا تدور حوله نجاح الأعمال الروحانية لأن العمل الروحاني في حقيقته ما هو إلا ابتهال ودعاء لله تعالى فكيف يكون ظنك واعتقادك بالله تكون الإجابة او عدمها لذا روى ابو هريرة رضي الله عنه قول النبي صلى الله عليه وسلم قال ( إن الله يقول : " أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه اذا دعاني " ) رواه الترمذي ثالثا: الدوام على الخدمة وعدم الملل والسآمة فإذا خدمت آيه كريمه من كتاب الله او وفقا لإسم من اسماء الله الحسنى مرات عديدة ولم تجد اجابة فلا تنقطع عن العمل فالمحروم من عرف العلم ونظر فيه ولم يجتهد كل الإجتهاد لبلوغ حاجته ومقصده ويحضرني قول ارسطوطاليس : ( إذا كنت مشتغلا بهذا العلم صباحا ومساءا فمتى وجدت زيادة حمدتها وأن لم اجد لم أسيئ الظن وان كالت المدة وتراخت الأيام ورب شئ يعسر ثم يتم وما كنت انقطع عن الكلب حتى أبلغه ) وقالت العرب من جسر أيسر ومن هاب خاف وقالوا من طلب العلا سهر الليالي وقالوا كل مطلوب مدرك وان كان شاهقا في السماء وقالوا من زرع حصد ومن جد وجد رابعا : الكتمان حيث يجب ان لا تبوح بأسرار هذا العلم وليس المقصود هنا ان تكتم العلم كأن لا تبوح لأحد بما تنوي فعله لأن كل صاحب نعمة محسود وقال النبي صلى الله عليه وسلم ( استعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان ) وورد في المثل المصري الشعبي داري على شمعتك تقيد خامسا : يجب ان تكون نفس المشتغل بتلك العلوم نفس حية لا نفسا ميتة فالنفس الحية هي النفس التي لا تلتفت الى الأمور الدنيئة الرذيلة ولا الى الملذات المحرمة الفانية وانما تكون نفسه همها اكتساب المراتب العالية سادسا : الأحتراز وقت العمل من السهو والغلط والنسيان فلا يشغل قلبه بأمر من الأمور وهو يشتغل وان لا يكون خائفا او حزينا وقت الأشتغال بالعمل سابعا : حفظ القسم او الدعوة عن ظهر قلب إذ يستحسن حفظ الآية او الدعوة او القسم حفظا جيدا متينا متقنا لا يتلعثم به لأن الحفظ الجيد يساعد على التركيز والتوجه التام الذي يعد من اركان هذا العلم ثامنا : ان يكون المداد الذي تكتب به طاهرا حتى في اعمال الشر ولا سيما ان كان المداد زعفران وماء الورد والمسك تاسعا : كتابة الآيات القرآنية بالرسم العثماني ( رسم المصحف ) ويرى عبدالعزيز الدباغ ان خط القرآن الكريم انما هو سر خص الله تعالى به القرآن الكريم أهمية   الأوراد  للمبتدئين احد أهم الأشياء التي يجب ان يلتزم بها طلاب العلم هي الأوراد لأنها تقوي روحانياتهم و مما لا سيتغني عليه أي طالب روحاني الأوراد.ففيها روحانية الدعم للمورد ،تفتح له أبواب موصدة بإحكام و هي أيضا الطريق الأول للفتح الكبير.فتجعل المركب مبسط و المرتفع منخفض و الصعب هين.كل هذا بإذن الله الذي جعل لكل شيء سببا.أتحدث هنا عن الأوراد عامة.وهي تنقسم إلى أقسام و درجات فأوراد المبتدئ ليست هي أوراد المحترف أو هي نفسها أوراد شيوخ الطريقة في هذا العلم. أورد المبتدئين تقوي مع قوة المريد أو الطالب.كيف ذالك؟ عندما نتحدث حن البداية،فإننا نضع بين خطوط الجبين احتمالات الظنون ما سيحدث إن أخطأنا العدد و أبطأنا عن الوقت المحدد أو........ لابأس عند المبتدئ شيئين أساسيان هما الانضباط في الشروط و التركيز عند التوريد.لكن ليس هناك خوف من نازلة الخطاء.هذا لا يعني الاستهانة بالورد و روحانيته بل بعني أن الإجابة الروحانية ستتأخر مع من عنده الأخطاء. ما أنواع الأوراد؟ الأوراد كثيرة منها ما كان بالأسماء الحسنى و الآيات الكريمات و منها ما كان بالأسماء السريانية الربانية المتفق عليها عند أهل العلم كافة.كالجلجلوتية و البرهتية و الدهروشية و غيرها كثير. إن كانت ربانية لماذا لا نورد بمعناها العربي أجود و أأمن؟ سؤال جميل لكن الجواب أجمل.هناك قاعدة تقول لكل اسم خدام للحرف و الكلمة و هم يخدمونه لو تغير لفظه ما أجابوا و لا تحركوا.مثلا لو قلنا خدام الاسم الأول من العهد القديم ...برهتية...إتفق عند أهل العلم قاطبة أن معنى الاسم هو ...سبوح قدوس ... و منا من يسبح في صلاته ب... سبوح قدوس رب الملائكة و الروح... طيب للاسم خدام لا علاقة لهم بخدام الاسمين الأخيرين.و على هذا المثال نقيس. عندما تبدأ بظهور علامات الإجابة لروحانيات الورد ،على المورد سيتغير عدد التوريد. و سيتحول من مبتدئ لمحترف إن شاء الله. يا واقفا على باب العلوم أينك و تقواك فوالله ما أجابك خادم الورد ولا رآك ستسهر الليالي الطوال موردا و مناك توجس لطائف الإجابة فلا تراهم عيناك. و من الأوراد ما إن خدامها لو تلمسوا خير في سريرة الطالب المورد.خدموه في كل ما يطلبه. و حتى أبين لكم إخوتي أخواتي الأعزاء الكرام.لن يكون هناك روحاني تابت العقل و الأقدام عند الشدائد و ليس معه ورد و خدمة الآيات و الأسماء.و الصلاة و السلام على الحبيب المصطفى. إنَّ ٱللَّهَ وَمَلاَئِكَـتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى ٱلنَّبِيِّ يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُواْ صَلُّواْ عَلَيْهِ وَسَلِّمُواْ تَسْلِيماً __________________ 
avatar
محمد المغربي
مساهم
مساهم

عدد المساهمات : 11
نقاط : 233
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 28/04/2018

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى